منتدى ثانوية قاسيس عبد الرحمن عزابة
مرحبا بك زائرنا العزيز في منتدى التعليم الثانوي بعزابة،نتمنى لك إقامة طيبة بيننا و ندعوك للتسجيل لتصبح عضوا فعالا بيننا،بالتوفيق إن شاء الله.

منتدى ثانوية قاسيس عبد الرحمن عزابة

منتدى تربوي شامل
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لتركيب الكيميائي للمادة الحية ( البروتوبلازم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين

avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
العمر : 27
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: لتركيب الكيميائي للمادة الحية ( البروتوبلازم )   السبت أكتوبر 09, 2010 8:27 pm

السؤل الأول : ماهو تعريف الكروموسومات؟
الكروموسوم : هو تركيب قضيبي الشكل تقع في نواة الخلية وتتكون من بروتينات و حمض نووي ريبي منقوص الأكسجينDNA ، وتوجد بها المورثات ( الجينات ) التي تحمل الصفات الوراثية الخاصة بالشخص .


السؤال الثاني : ماهو تعريف الكروماتيد
الكروماتيد : هو أذرع الكروموسوم حيث يتكون الكروموسوم من كروماتيدان مرتبطان في نقطة السنترومير .



مخطط للكروموسوم وفيه يظهر
1- الكروماتيد
2- السينترومير
3- الذراع القصير للكروماتيد
4- الذراع الطويل للكروماتيد


السؤال الثالث : ما فائدة الجسم المركزي ؟
الأجسام المركزية ( السنتريولات ) : هي أجسام اسطوانية الشكل تتألف من نقطة مركزية أو نقطتين مركزيتين .
الفائدة ( الوظيفة ) :له دور في عملية الأنقسام الخلوي حيث انقسامه يكون خيوط المغزل التي ترتبط بنقاط السنتروميرات للكروموسومات .




الفصل الأول : التركيب الكيميائي للمادة الحية ( البروتوبلازم )
الخلية : هي وحدة التركيب والوظيفة في الكائن الحي .

البروتوبلازم :
سائل هلامي لزج غير متجانس له صفات المحاليل يملأ التجويف الخلوي ويحتوي على المواد العضوية وغير العضوية اللازمة لنشاط الخلية .

س : مما يتركب البروتوبلازم كيميائياً ؟
يتركب من عدة عناصر كيميائية ترتبط بروابط كيميائية لتكون مركبات كيميائية .

ــ العناصر الكيميائية في البروتوبلازم تتوزع كالتالي :

العناصر الكيميائية أمثلة
المجموعة الأولى ( العناصر الكبرى ) N نيتروجين ، O أكسجين ، H هيدروجين ، C كربون .
المجموعة الثانية ( العناصر الأساسية ) عددها 13 أهمها : Ca كالسيوم ، K بوتاسيوم ، P فسفور .
المجموعة الثالثة ( العناصر الثانوية ) توجد بنسب قليلة أهمها : Fe كالحديد ، الألمنيوم Al ، الصوديوم Na ، الكلور Cl .

ملاحظة: جميع الكائنات الحية تشترك في وجود عناصر المجموعة الأولى والثانية ، وتختلف في وجود عناصر المجموعة الثالثة .

لتسهيل دراسة العناصر الكيميائية في البروتوبلازم صنفها العلماء إلى : -
1- المركبات الغير عضوية . 2- المركبات العضوية .
أولا : المركبات الغير عضو ية :
* أهم المركبات الغير عضوية :- المــــاء ـ الأملاح المعدنية ـ ثاني أكيد الكربون CO2 .
المركب الغير عضوي الماء الأملاح المعدنية
نسبة وجوده 80 - 95 % وتقل هذه النسبة كلما تقدمت الخلية في العمر ( علل ) لأنه نشاطها الحيوي يقل. 1 - 5 %
وجوده في الخلايا نسبته كبيرة في الأجزاء النشطة حيوياً كالدماغ والقلب والكبد .

ويقل نسبته في الأجزاء الغير نشطة حيوياً كالعظام و الأسنان . توجد بصورة متأينة ( علل )
لتكسب الخلية نشاطها الكيميائي والفيزيائي.
ـ توجد بنسبة عالية العظام والأسنان وتقل نسبتها في الدم والهرمونات
( علل ) لتكسب العظام والأسنان القوة والصلابة

خصــــــــــائص المـــــاء : -
1- يوجد بحالة سائلة في درجة الحرارة العادية .
2- درجة تجمد الماء منخفضة .
3- يقاوم التغير في درجة الحرارة .
4- السعة الحرارية للماء عالية ( امتصاص وتخزين كمية كبيرة من الحرارة وعند التبريد يفقدها تدريجيا ) ( علل ) .
5- يعتبر أفضل مذيب للمركبات الغير عضوية وبعض المركبات العضوية .
6- قوى التماسك والتلاصق بين جزيئاته كبيرة علل بسبب وجود الرابطة الهيدروجينية ، ( تكون خاصية التوتر السطحي )
علل: تستطيع بعض الحشرات السير على سطح الماء دون أن تغوص فيه ؟
ج : بسبب وجود خاصية التوتر السطحي .
من الأمثلة على الأملاح المعدنية :

كلوريد الصوديوم
و كربونات الكالسيوم
و فوسفات الكالسيوم

ثانيا : المركبات العضو يـــــــة :
هي مركبات كيميائية تحتوي بصورة رئيسية على عنصر الكربون مرتبطا مع الهيدروجين أو الأكسجين أو الاثنين معاً ، وقد يرتبط معها عناصر أخرى مثل الكبريت والنيتروجين .

تنقسم المركبات العضوية في البروتوبلازم على أساس التركيب الكيميائي ونسب العناصر في المركب إلى أربع مجموعات هي : -
1- الكربوهيدرات. 2- البروتينات . 3- الدهـــــون. 4- النيوكليوتيدات.

أولا : الكربوهيدرات ( السكريات ) :
ـ وجودها في أجسام المخلوقات الحية :
√ أما مذابة في سيتوبلازم الخلية .
√ أو في السائل بين الخلايا .
√ أو مخزنة على شكل جلايكوجين في الإنسان والحيوان .
√ أو مخزنة على شكل نشا في النباتات .

ــ تركيب الكربوهيدرات :
يتركب من الكربون و الهيدروجين و الأكسجين بنسبة 1 : 2 : 1 على التوالي مثل الجلوكوز C6 H12 O6

ــ أهمية الكربوهيدرات:
المصدر الرئيسي للطاقة التي تحتاجها الخلية في جميع أنشطتها الحيوية .

ــ تقسم الكربوهيدرات حسب عدد الجزئيات ( الوحدات المكونة لها ) إلي :

أقسام الكربوهيدرات أ ـ السكريات الأحادية ب ـ السكريات الثنائية ج ـ عديدة التسكر
تعريف
( مميزات ) 1- أبسط المركبات الكربوهيدراتية حيث لا يمكن تحليلها سكريات أبسط منها (تعريف ).
2- هي الوحدات الأساسية لإنتاج الطاقة في الخلية الحية
3- تدخل في تركيب بعض الأجزاء الخلوية في البروتوبلازم كالأحماض النووية . هي مركبات تتكون نتيجة اتحاد جزئيين من السكريات الأحادية . هي مركبات تتكون نتيجة ارتباط عدد كبير من السكريات الأحادية .
أمثلة

عدد ذرات الكربون تتراوح بين 3 - 6
1- الجلوكوز ( سكر العنب ) .
2 ـ الفركتوز ( سكر الفواكه ) .
3 ـ الرايبوز .
4- الجلاكتوز ( سكر الحليب ) . 1- السكروز . ( سكر المائدة ) .
2 - المالتوز ( سكر الشعير ) .
3 - اللاكتوز ( سكر الحليب ) . تمثل المخزون الاحتياطي في أجسام المخلوقات الحية .

1- الجلايكوجين .
( يخزن الزائد في الكبد و العضلات في الإنسان و الحيوان).

2- نشــــــــــــا . (يخزن في النباتات )
3- السليلوز .( أكثرها انتشاراً و يدخل في تركيب الجدر الخلوية للنبات ليعطيها القوة والدعامة ) .

صفة مشتركة تتميز بمذاقها الحلو وسهولة ذوبانها في الماء.
ثانيا : البروتينات:
تعريفها : هي مركبات عضوية تتكون من سلسلة من الأحماض الأمينية مرتبطة مع بعضها بواسطة روابط ببتيدية .
أهمية البروتينات:
1- بناء خلايا جديده . 2ـ تعويض ما يتلف من الخلايا . 3ـ تكوين الأنزيمات أو الهرمونات التي تنظم الأنشطة الحيوية
أنواع البروتينات في أجسام المخلوقات الحية:
1. البروتين التركيبي : يوجد في شعر الإنسان والحيوانات الثديية وخيوط العنكبوت .
2. بروتين العضلات ( الميوسين ) : يكون الألياف العضلية .
3. بروتين النقل : في هيموجلوبين الدم .
4. بروتين الدفاعي : في الأجسام المضادة في الدم .
5. البروتين الغذائي المخزن : يوجد في بياض البيض وهو مصدر للأحماض الأمينية اللازمة لتغذية الجنين.
6. البروتين الهرموني : يكون الهرمونات التي تعمل كمنظم للأنشطة الحيوية في الجسم .
7. البروتين الأنزيمي : يكون الأنزيمات التي تعمل كوسيط كيميائي ( عامل مساعد ) تزيد من سرعة التفاعلات الحيوكيميائية ( أثناء عمليتي الهدم والبناء للمواد الغذائية والمركبات التي تصل إلي الخلية ) .

س 1 : ما هي الظروف المناسبة اللازمة لعمل البروتين والتي أن لم تتوفر تعيق البروتينات عن أداء وظائفها .؟
1- درجة الحرارة المناسبة . 2- درجة الحموضة المناسبة .

س 2 : أذكر مثال يوضح تأثر البروتينيات بارتفاع درجة الحرارة ؟
إذا وضعت بيض دجاج في ماء مغلي لمدة معينة يتخثر الزلال ( البياض ) وهو عبارة عن بروتين .

ثالثا :الـــدهــــون :
تعريفها : هي مركبات عضوية تتكون من أحماض دهنية وجليسرين ( جزيء الدهن الواحد = 3 أحماض دهنية + جزيء واحد من الجلسرين)

أنواع الدهون : 1- مشبعة : كما في الدهون الحيوانية ( صلبة ) . 2- غير مشبعة : كما في الزيوت النباتية ( سائلة ) .

خواص الدهون : أ ـ عديمة الذوبان في الماء . ب ـ تنتج كمية أكبر في الطاقة .

صور الدهون :
1) الشحوم : تكون صلبة في درجة الحرارة العادية من مثل المسا ريقا التي تثبت الأحشاء في أماكنها .
2) الزيوت : تكون سائلة في درجة الحرارة العادية . مثل
ــ في النباتات : زيوت ( القطن ، الذرة ، تباع الشمس ) .
ــ في الحيوانات : الغدة الزيتية في الطيور التي تمنع تأثر ريش الطائر بالماء .
3) الشموع : تعمل كمادة عازلة وواقية ونلاحظها على الثمار ( التفاح / الخوخ ) وعلى أجسام الحشرات للحماية من المؤثرات الخارجية .
4) الستيرويدات: تصنف ضمن الدهون بالرغم من أن تركيبها الكيميائية مختلف ( علل ) ولكنها تتشابه معها في أنها عديمة الذوبان في الماء :-
ــ تدخل في تركيب بعض الهرمونات كهرمونات ( القشرة الكظرية و الهرمونات الجنسية )
ومن أمثلتها : الكوليسترول.

أهمية الدهون :
1) تشترك مع البروتينيات في تركيب معظم الأجزاء الخلوية .
2) تساهم في حمل الفيتامينات التي تذوب في الدهون وتوصيلها إلي البروتوبلازم .
3) تخزن كمية كبيرة من الطاقة داخل الخلايا الحية ، لحين حاجة الجسم إليها .
4) تعمل كعازل لفقد الحرارة + للحماية + لتثبيت الأعضاء الداخلية في الجسم مثل الكليتين .
الفصل الثاني : الأنسجة في جسم الإنسان
 النسيج :
ـ تعريفه : هو مجموعة من الخلايا المتشابهة والمترابطة مع بعضها البعض في نظام دقيق معين وتتخصص لأداء وظيفة معينة .

ــ منشأ الأنسجة :
تنشأ من انقسام و نمو اللاقحة حيث تتمايز الخلايا و تتخصص كل مجموعة متشابهة ومترابطة في تأدية وظائف محددة يطلق على كل مجموعة بالنسيج .

أنواع الأنسجة في جسم الإنسان :
ملحوظة : يطلق على العلم الذي يهتم بدارسة الأنسجة علم الأنسجة ويوصف بعلم التشريح المجهري .

ــ تختلف الأنسجة عن بعضها في الآتي ( الأسس المستخدمة في تصنيف الأنسجة ) :
1- حجم خلايا النسيج .
2- أشكال خلايا النسيج .
3- ترتيب خلايا النسيج .
4- كمية المادة بين الخلوية ( المادة الخلالية ) .
5- وظيفة النسيج .

ــ أنواع الأنسجة : ( مهما تنوعت الحيوانات واختلفت في أشكالها وأحجامها إلا أن أنسجتها تقع ضمن خمس أنواع هي ) :
1- الأنسجة الطلائية
2- الأنسجة الضامة
3- الأنسجة الوعائية
4- الأنسجة العضلية
5- الأنسجة العصبية


أولاً: الأنسجة الطلائية:
• مميزاتها: ــ
1. خلاياها متلاصقة.
2. تخلو من الأوعية الدموية.
3. ترتكز على غشاء قاعدي.
4. تحتوي على طبقة ملبيجي تنقسم باستمرار.

• أنواعها: ( تقسم على حسب عدد طبقات الخلايا أو شكلها أو وظيفتها إلى ) :ـــ
1- أنسجة طلائية بسيطة ( صف واحد من الخلايا ، تقسم على حسب أشكال الخلايا )
2- نسيج طلائي طبقي كاذب.
3- أنسجة طلائية طبقة ( تتكون من عدة طبقات ، وتقسم على حسب أشكال الخلايا ) .
4- الأنسجة الطلائية الغدية .

وظائف الأنسجة الطلائية :
1- الحماية :
س : وضح مدى التلاؤم بين التركيب و الوظيفة في بشرة الجلد ؟
يتركب الجلد من نسيج طلائي طبقي ( حرشفي ) لأنها معرض للاحتكاك كما يحتوي على طبقة ملبيجي تنقسم باستمرار لتعويض ما يتلف من الخلايا .
2- الترشيح :
س : وضح مدى التلاؤم بين التركيب والوظيفة في بطانة الأوعية الدموية وبطانة محفظة بومان وبطانة الحويصلات الهوائية في الرئتين ؟
تتركب بطانة ( الأوعية الدموية + محفظة بومان + الحويصلات الهوائية ) من نسيج طلائي بسيط ( حرشفي ) ليسهل ترشيح المواد خلالها .
3- الامتصاص :
س : وضح مدى التلاؤم بين التركيب و الوظيفة في بطانة القناة الهضمية كالأمعاء ؟
تتركب الأمعاء من نسيج طلائي بسيط ليسهل عملية الامتصاص .
4- الإفراز :
تقوم بها الأنسجة الطلائية الغدية مثل الغدد ( الهاضمة ، الصماء ، اللعابية ، العرقية ) .
تقسيم الأنسجة الطلائية نوع النسيج مميزات النسيج وجود النسيج رسم النسيج

أنسجة طلائية بسيطة حرشفي خلاياه غير منتظمة الشكل (الأوعية الدموية )
( محفظة بومان )
( الحويصلات الهوائية )
مكعب خلاياه مكعبة الشكل الغدد ( العرقية / اللعابية )


عمودي خلاياه مستطيلة الشكل (الغدد / المعدة / الأمعاء )


عمودي مهدب خلاياه مستطيلة الشكل مهدبة (القناة التنفسية)


نسيج طلائي طبقي كاذب خلاياه مستطيلة الشكل ، بعضها أطول من الآخر مما يجعلها تحت المجهر أنها مكونة من طبقتين وهو في الحقيقة طبقة واحدة.
(سبب التسمية بالطبقي الكاذب ) (الأغشية المبطنة للشعب الرئوية / تجويف الأنف )
أنسجة طلائية طبقية حرشفي نفس أشكال الأنسجة البسيطة

الفرق هي أنها تتكون من ( طبقات ) (الجلد / بطانة الفم)


مكعب (الغدد)


عمودي (ملتحمة العين / البلعوم / القناة البولية)



انتقالي خلاياه حرشفية ما عدا الطبقة العلوية بيضاوية الشكل (تمتاز بالمرونة) (بطانة المثانة البولية)




الأنسجة الطلائية الغدية

تقسم حسب على عدد الخلايا إلى : وحيدة الخلية / عديدة الخلايا
" " " " " نوع الإفراز إلى : (مخاطية / هاضمة / مختلطة)
" " " " " طريفة الإفراز إلى : داخلية ( صماء ) / خارجية (جلدية )




ثانياً: الأنسجة الطلائية:
• مميزاتها: ــ
1- خلاياها غير متلاصقة.

2- وفرة المادة الخلالية بين خلاياها .

3- وجود الألياف ( البيضاء ، الصفراء ، الشبكية ) .

4- تحتوي على عدة أنواع من الخلايا ( الليفية ، الآكلة ، الصارية ، البلازمية ، الدهنية ، الصبغية ) .

5- تحتوي على أوعية دموية .




• أنواع الألياف التي توجد في النسيج الضام :


نوع الألياف مميزات الألياف وجود الألياف
1- الألياف البيضاء
ألياف قوية ، توجد على شكل حزم
تكتسب قوتها من الكولاجين الأوتار والأربطة
2 - الألياف الصفراء
ألياف مرنة ، توجد على شكل منفرد
تكتسب مرونتها من الإيلاستين الرئتين والشرايين
3- الألياف الشبكية
ألياف متفرعة ومتشابكة
الكبد والطحال ونخاع العظم



• أنواع الخلايا التي توجد في النسيج الضام :

نوع الخلية وظيفة الخلية رسم الخلية

1- الخلايا الليفية
إفراز الألياف في النسيج الضام .



2- الخلايا الآكلة (البلعمية)

التهام الأجسام الغريبة في النسيج الضام .




3- الخلايا الصارية توجد حول الأوعية الدموية ( علل )
تساعد في تكوين الهيبارين
(منع تجلط الدم ) وإفراز الهستامين
(تسبب توسع في الأوعية الدموية ) .


4- الخلايا الدهنية

تقوم باختزان الدهون ، مثل
الخلايا الموجودة تحت الجلد.




5- الخلايا البلازمية

تقوم بإنتاج الأجسام المضادة.




6- خلايا حاملة الألوان
( الصبغية )
تحتوي على الأصباغ ، توجد
تحت الجلد وفي العين.







* أنواع الأنسجة الضامة :
صنفت الأنسجة الضامة بناء على طبيعة المادة الخلالية إلى نوعين رئيسين هما :ــ
1- النسيج الضام الأصيل (الوظيفة : الربط بين الأنسجة والأعضاء المختلفة ) .
2- النسيج الضام الهيكلي (الوظيفة : يوفر الدعامة والحماية لأعضاء الجسم ) .

أولاً : النسيج الضام الأصيل :

أنواع النسيج الضام الأصيل
مميزات النسيج
وجود النسيج رسم النسيج


1- النسيج الضام الفجوي
يحتوي على فجوات بين
الخلايا والألياف
تحت الجلد
بين العضلات
في المساريقا








نسيج ضام فجوي
2- النسيج الضام الليفي يكثر فيه الألياف البيضاء الأوتار والأربطة
3- النسيج الضام المرن يكثر فيه الألياف الصفراء الرئتين والشرايين
4- النسيج الضام الشبكي يكثر فيه الألياف الشبكية الكبد و الطحال
5- النسيج الضام الدهني يكثر فيه الخلايا الدهنية تحت الجلد وحول الكليتين
6- النسيج الضام المخاطي تقل فيه الخلايا والألياف الحبل السري

ثانياً : النسيج الضام الهيكلي :
• أنواعه :
1- الغضروف : عبارة عن نسيج ضام هيكلي ، مادته الخلالية شبة صلبه . ويتركب من خلايا غضروفية بينها مادة خلالية
تسمى (الغضروفين) ويحيط به من الخارج غشاء يحتوي على أوعية دموية وأعصاب .

• أنواع الغضاريف :
نوع الغضروف مميزات الغضروف وجود الغضروف رسم الغضروف
1- الغضروف الزجاجي المادة الخلالية شفافة القصبة الهوائية ، الحنجرة
2- الغضروف الليفي تكثر في مادته الخلالية
الألياف البيضاء لتكسبه
القوة الأقراص الغضروفية
في العمود الفقري
3- الغضروف المرن تكثر في مادته الخلالية
الألياف الصفراء لتكسبه
المرونة صيوان الأذن ، الأنف ،
لسان المزمار

2- العظم : عبارة عن نسيج ضام هيكلي ، مادته الخلالية صلبة . ويتركب من خلايا عظمية يحيط بها غشاء يسمى السمحاق .

• أنواع العظام :
نوع العظم مميزات العظم وجود العظم رسم العظم


1- العظم الإسفنجي
يتكون من شبكة من الحواجز
عليها خلايا عظمية ، بينها
فراغات كبيرة .
نهايات العظام الطويلة
والعظام المنبسطة مثل :
الجمجمة ولوح الكتف.



2- العظم الكثيف


خلايا عظمية مرتبة بشكل
حلقي (جهاز هافيرس )
يتوسطها قناة تسمى قناة
هافيرس ؛ ( علل )
تحتوي على
أوعية دموية وأعصاب .

عظام الأطراف مثل : عظام
الساق والفخذ و العضد .







ثالثاً : الأنسجة الوعائية :ــ
• مميزاته : 1- مادته الخلالية سائلة . * أنواع الأنسجة الوعائية : 1- الدم .
2- لا تحتوي المادة الخلالية على ألياف في حالتها الطبيعية 2- اللمف .

الدم : عبارة عن سائل ينتقل داخل الأوعية الدموية .
مكونات الدم مميزاته وظيفتها

1- البلازما
عبارة عن سائل يتكون من 90% ماء
10% مواد أخرى( غذائية + غازية + إخراجية )
نقل المواد
الغذائية والإخراجية
2- خلايا الدم الحمراء خلايا قرصية الشكل ، لا تحتوي على أنويه ، تحتوي على الهيموجلوبين تعيش ما بين
3 - 4 شهور ، تتحطم في الطحال . نقل الغازات
3- خلايا الدم البيضاء خلايا غير منتظمة الشكل ، تحتوي على أنويه بأشكال مختلفة . الدفاع
4- الصفائح الدموية خلايا غير منتظمة الشكل ، ليس لها أنويه . تجلط الدم
اللمف : عبارة عن سائل يتكون من ترشح المواد المذابة في بلازما الدم عبر جدران الشعيرات الدموية .
( نفس مكونات الدم ماعدا خلايا الدم الحمراء وبعض البروتينات ) .
مكونات اللمف : 1- أوعية ليمفاوية . 2- سائل اللمف . 3- العقد اللمفاوية ( مثال : اللوزتان والطحال ) .
وظيفة اللمف : يعمل وسيطاً بين الدم والخلايا في توصيل المواد الغذائية والمواد الغازية والمواد الإخراجية .

رابعاً:ـ الأنسجة العضلية :
• مميزاتها : 1- تتكون من خلايا عضلية تحتوي على ألياف لها القدرة على الانقباض و الانبساط .
2- يكثر فيها الأوعية الدموية والأعصاب ؛ ( لتغذية النسيج وتنظيم عمله ) .
أنواع العضلات مميزاته وجودها (عضلات )
1- العضلات الهيكلية تتركب من وحدات أسطوانية الشكل ،تسمى الألياف العضلية
يحيط بكل ليف صفيحة لحمية ، وبها لييفات و سيتوبلازم و نواة . الأطراف (مغزلية الشكل )
الأجفان (دائرية الشكل )
2- العضلات الملساء حركة هذه الألياف أبطأ من العضلات الهيكلية (غير إرادية ) القناة الهضمية
جدر لأوعية الدموية
3- العضلات القلبية تحتوي على لييفات متشابكة ؛ لتزيد من قوتها وكفاءتها ( غير إرادية) القلب فقط

خامسا :ـ الأنسجة العصبية :
الوظيفة : المسئولة عن تسلم المنبهات (الداخلية والخارجية) والمسئولة عن التنسيق بين وظائف الجسم المختلفة .
مكونات النسيج العصبي مميزاته



1- الخلايا العصبية
تمثل حوالي 10% من النسيج العصبي ، وتقوم بنقل الإشارات العصبية ( إحساس / أوامر ).
تتركب الخلية العصبية من 1- جسم الخلية (وبه النواة).
2- زوائد عصبية .
3- المحور (زائدة طويلة ).
أنواع الخلايا من حيث الوظيفة :
1- خلايا حسية : تنقل الإحساس من مواضع الإحساس (الجلد )إلى الجهاز العصبي المركزي ( الدماغ )
2- خلايا حركية : تنقل الأوامر (أمر الابتعاد عن الخطر ) إلى أعضاء الاستجابة ( العضلات).
3- خلايا رابطة : تصل بين النوعين السابقين وتشكل التركيب الأساسي في الجهاز العصبي المركزي.
1-
2- خلايا الغراء العصبي تمثل حوالي 90% وتسمى الخلايا الساندة؛ توفر الدعم والحماية ونقل الغذاء وتخليصه من الفضلات.







الفصل الثالث : الأنسجة النباتية
تقسيم الأنسجة النباتية : يمكن تقسيمها من حيث مرحلة النمو والأصل إلى نوعين هما :
1- الأنسجة الإنشائية . 2- الأنسجة المستديمة .

أولاً : الأنسجة الإنشائية :
تعريفها : هي الأنسجة المسئولة عن منشأ بقية الأنسجة النباتية الأخرى بأنواعها المختلفة .
أهميتها : الانقسام لتكوين خلايا جديدة متخصصة .
مميزاتها : 1- أشكالها مكعبة . 2- الجدار رقيق . 3- أنويتها كبيرة .
4- الفجوات صغيرة . 5- السيتوبلازم كثيف .


وجودها : 1- الجنين . 2- القمم النامية . 3- براعم الأوراق والأزهار . 4- الكامبيوم ( بين الخشب اللحاء ) .

تقسيم الأنسجة الإنشائية :
أقسام الأنسجة الإنشائية مميزات النسيج رسم النسيج


1- الأنسجة الإنشائية
الابتدائية

توجد في ( الجنين ،
القمم النامية ، البراعم )

(الهدف من الانقسام هنا
هو النمو وتكوين خلايا
جديدة )

بدراسة ق. ط. في قمة نامية فإنها تتميز إلى :

1- منشئ البشرة : صف واحد ، تكون البشرة في الساق والجذر .

2- منشئ الفشرة : تتكون من عدة طبقات , تكون قيما بعد القشرة.

3- منشئ الحزمة الوعائية : تتكون من عدة طبقات ، تكون الخشب و
اللحاء في الحزمة الوعائية .

4- منشئ القلنسوة : تقوم بتكوين القلنسوة التي تحيط بالقمة النامية
للجذور فقط ؛ (تحمي القلنسوة القمم النامية للجذور من الاحتكاك
بحبيبات التربة ) .






2- الأنسجة الإنشائية
الثانوية

توجد في ( الكامبيوم )



(الهدف من الانقسام هنا
هو الزيادة في السمك ).
(أ‌) ـــ أنسجة إنشائية ( ثانوية ) ابتدائية :

هي خلايا إنشائية ولكنها توقفت عن الانقسام لفترة ثم عاودت
الانقسام من جديد أثناء مرحلة التغلظ الثانوي .

مثال : الكامبيوم الحزمي ( بين الخشب واللحاء ) . و تتغلظ بهدف
تكوين الخشب واللحاء الثانويين .





















(ب‌) ــــ أنسجة إنشائية ( ثانوية ) مستديمة :

هي خلايا مستديمة ولكنها فقدت قدرتها على التخصص وعادت إلى
حالتها الجنينية الأولى .( أي فقدت وظيفتها ثم عادت إلى وظيفتها
السابقة وهي الانقسام ) .

مثال : الكامبيوم بين الحزمي ( بين الحزم الوعائية ) وهو أساسا من
الخلايا المستديمة ( البرنشيمية ) .

(أي أن الخلايا المستديمة لها وظائف كما سوف يأتي شرحه وهذا
النوع فقد وظيفته كالتخزين مثلاُ وعاد ينقسم من جديد ) .


ثانياً : الأنسجة المستديمة : هي عبارة عن أنسجة تحتوي على أنواع متعددة من الخلايا المتخصصة في وظائف مختلفة .
• مميزاتها :
1- خلاياها كبيرة .
2- جدرها سميكة .
3- فجواتها كبيرة .
4- بروتوبلازمها قليل .
5- متخصصة في وظائف .


• تقسيم الأنسجة المستديمة :
1- أنسجة مستديمة بسيطة : عبارة عن خلايا ذات تركيب وعمل متشابه .
الأنسجة المستديمة البسيطة مميزاتها ( وظائفها ) وجودها رسم النسيج

1- أنسجة البشرة

1- صف واحد من الخلايا .
2- خلايا عدسية الشكل .
3- لا تحتوي على بلاستيدات خضراء ( إلا في نباتات الظل والمائية ) .
4- قد تغطى بطبقة تسمى الأدمة تقلل من تبخر الماء.
5- تحتوي على ثغور تحاط بخليتين حارستين .
6- تحتوي على زوائد قد تكون شعيرات جذرية تقوم
( للامتصاص ) أو أشواك ( للحماية ) .

تغطي :
1-الجذور.
2- السيقان.
3- الأوراق .
4- الأزهار .

2- الأنسجة البرنشيمية
(واسعة الانتشار )
1- خلايا ذات جدر أولية .
2- خلايا مضلعة الشكل غالباً.
2- وجود مسافات بينية ( بين الخلايا ).
3- فجوات عصارية كبيرة.
4- تحتوي على بلاستيدات خضراء وملونة وشفافة (للقيام بعملية البناء الضوئي ). ( التخزين )
توجد في :
1- القشرة .
2- النخاع .
3- الورقة .
4- الخشب .
5- اللحاء .

3- الأنسجة الكولنشيمية

1- خلايا متغلظة الجدر .
2- خلايا متراصة . ( الدعامة )
وهنا يظهر التلاؤم بين التركيب والوظيفة .
توجد في :
القشرة .
4- الأنسجة السكلارنشيمية

(ا) ـــ الألياف: خلايا ميتة ؛ نتيجة لترسب مادة اللجنين ، ذات جدر سميكة ،
مستطيلة الشكل مدببة الأطراف. ( الدعامة ) .



توجد في :
1- القشرة.
2- الخشب.
3- اللحاء.
4- حول الحزم الوعائية.(البريسيكل)

(ب) ــ الخلايا الحجرية : خلايا ميتة ، ذات جدر سميكة غير منتظمة الشكل ( الدعامة ) .


توجد في :
1- لب الثمار .
2- أغلفة البذور.
3- الثمار الجافة.
5- الأنسجة الفلينية

خلايا ميتة . ذات جدر سميكة مشبعة بمادة السوبرين غير منفذة للسوائل والغازات ؛

(وظائفها : 1- التقليل من تبخر الماء .
2- طبقة عازلة لمقاومة التغير في درجات الحرارة ).
عبارة عن أنسجة وقائية تحل محل البشرة الممزقة في جذور و سيقان النباتات المسنة.

2- أنسجة مستديمة مركبة :

تسمى بالأنسجة المركبة ؛ لأنها تتركب من عدة أنسجة بسيطة ( فمثلاُ الخشب{نسيج مركب} يتركب من ألياف الخشب
{خلايا اسكلرنشيمي } والخلايا البرنشيمية هما في الأصل أنسجة بسيطة ) .

كما تسمى بالأنسجة الوعائية ؛ لأنها على شكل أوعية تقوم بوظيفة النقل .وتوجد في النباتات الوعائية

تقسيم الأنسجة المركبة عناصره مميزاته وظيفته
( أ ) ــ الخشب
1- الأوعية الخشبية
خلايا ميتة ؛ نتيجة لترسب مادة اللجنين ، ذات جدر سميكة ، ذات شكل أنبوبي .
توصيل الماء والأملاح المعدنية إلى أجزاء النبات .

2- القصيبات
خلايا ميتة ؛ نتيجة لترسب مادة اللجنين ، ذات جدر سميكة ، ذات شكل مستطيل مدببة الطرفين . التوصيل أيضاً

3- ألياف الخشب
خلايا ميتة ؛ نتيجة لترسب مادة اللجنين ، ذات جدر سميكة ، ذات شكل مستطيل مدببة الطرفين .
الدعـــــــــــــــــــامـــــــة

4- الخلايا البرنشيمية
( بارنشيما الخشب )
خلايا حية ، توجد منتشرة بين الأنسجة السابقة .
تخزين المواد الغذائية
(الماء والأملاح )









( ب ) ــ اللحاء











1- الأنابيب الغربالية

خلايا حية ، مستطيلة الشكل ، تتميز بأن الجدر الفاصلة بين خلاياها مثقبة ( تشبة الغربال )



نقل الغذاء الجاهز في الأوراق أو( أي مكان تتم فيه عملية البناء الضوئي ) إلى باقي أجزاء النبات .

2-الخلايا المرافقة
خلايا حية ، توجد ملاصقة للأنابيب الغربالية
تمد الأنابيب الغربالية بالطاقة

3- ألياف اللحاء
ألياف اللحاء و ألياف الخشب (نقس التركيب والشكل وهما أصلاً من أنواع الخلايا السكلارنشيمية )
الدعـــــــــــــــــــــامـــــــة

4- الخلايا البرنشيمية
( بارنشيما اللحاء)
الخلايا البرنشيمية في الخشب واللحاء (نقس التركيب) وتوجد منتشرة بين الأنسجة السابقة .
تخزين المواد الغذائية
( الغذاء الجاهز المصنع بواسطة عملة البناء الضوئي)





الفصل الرابع : تنوع المخلوقات الحية و تصنيفها
قال تعالى ( ويخلق ما لا تعلمون ) .
* قدر العلماء عدد أنواع المخلوقات الحية التي تعيش على سطح الأرض بأكثر من 2.5 مليون نوع ، ويكتشف سنوياً حوالي 15000 نوع .

* تختلف هذه المخلوقات من حيث :

أ ـ التركيب : 1- بسيط : خلية واحدة مثل البكتيريا و الأميبا .
2- معقد : عدد كبير من الخلايا مثل الإنسان والحيوان والأشجار .
ب ـ الحجم : 1- صغير جداً ( البكتيريا ) . 2- كبير ( الحوت ) .
ج ـ المعيشة : 1- ما يعيش على اليابسة . 2- الماء . 3- يطير في الهواء .
نتيجة للتنوع دفع العلماء إلى أن يبحثوا عن طريقة لتصنيفها أو وضعها في مجموعات متقاربة .

ــ التصنيف : هو تقسيم المخلوقات الحية إلى مجموعات حسب درجة التشابه في الشكل أو التركيب أو الوظيفة بين أفراد كل مجموعة .
وهو مبنى على الملاحظة أو التجربة .

* التصنيف القديم : أول من قام بالتصنيف العالم أرسطو سنة 350 ق . م .

أ ـ صنف النباتات إلى ( حسب الشكل ) :
1- أشجار 2- شجيرات 3- أعشاب

ب ـ صنف الحيوانات إلى ( حسب معيشتها ) :
1- حيوانات تعيش على اليابسة 2- حيوانات تعيش في الماء . 3- حيوانات تطير في الهواء .

* بعض العلماء المسلمين : ابن سيناء ، ابن البيطار ، الغساني ، الجاحظ .
النوع : هو الوحدة الأساسية في تصنيف المخلوقات الحية .

دور العالم كارلوس لينيوس :

وضع لينيوس ثلاث مبادئ أساسية لنظام التصنيف هي :

1- المبدأ الأول : استعمال اللغة اللاتينية في تسمية المخلوقات الحية .
2- المبدأ الثاني : استعمال التسمية الثنائية لوصف المخلوق الحي .
حيث يتكون الاسم العلمي من كلمتين : أ ـ اسم الجنس : ويبدأ بحرف كبير . ب ـ أسم النوع : ويبدأ بحرف صغير .

النوع : مجموعة من الأفراد المتشابهة لها خصائص مشتركة في التركيب والوظيفة ويتم التزاوج بينها ، وتنتج أفراد خصبة يتم التزاوج بينها أيضاً .

3- المبدأ الثالث : استعمال المراتب التصنيفية وهي مرتبة من الأكبر إلى الأصغر
( مملكة ، شعبة ، طائفة ، رتبة ، فصيلة ، جنس ، نوع ) = ( مشط رفجن ) .

* التصنيف الحديث :
اكتشاف لوفينهوك للمجاهر مكن العلماء من اكتشاف العديد من الكائنات الحية غير مصنفة تحمل صفات النبات والحيوان لذلك اقترح وايتكر باستحداث 3 ممالك جديدة بالإضافة إلى المملكة الحيوانية والمملكة النباتية هي :
1- مملكة البدائيات .
2- مملكة الطلائعيات .
3- مملكة الفطريات .

* الأسس التي تستعمل لتصنيف المخلوقات الحية هي :
1- صفات النواة . ( شكلها ، وجود الغشاء النووي ) .
2- النواحي التشريحية وترتيب الخلايا .
3- الصفات الخلوية .
4- نتائج الدراسات الوراثية .
5- التشابه التركيبي في الأعضاء .
6- طرق التغذية .

الفصل الخامس : الفيروســات
تعريف الفيروسات :
مخلوقات محيرة في سلوكها و تركيبها ولم يتفق العلماء علي تصنيفها وبالرغم من امتلاكها بعض صفات المخلوقات الحية.مثل:وجود المادة الوراثية التي تنقل الصفات الوراثية من جيل إلى آخر .


س : علل لم يتم تصنيف الفيروسات ضمن مجموعة المخلوقات الحية؟
ج : لافتقادها إلى خصائص المخلوقات الحية الأخرى: -
1) لا تتكاثر إلا داخل الكائن الحي العائل .
2) جسمها لا يتكون من خلايا.
3) لا تستطيع بناء البروتين.

تركيب الفيروسات: يتركب الفيروس من :
1) حمض نووي إماDNA أو RNA ولا يجتمعان في الفيروس الواحد ويحتوي على جينات تحمل المادة الوراثية .
2) غلاف بروتيني (الصدفة) وهو يحيط بالحمض النووي : يحميه من المؤثرات الخارجية و يحدد شكل وحجم الفيروس و يساعده علي الالتصاق بالخلايا الطبيعية. (وظائف البروتين الفيروسي )

أشكال الفيروسات " وأحجامها ":-
تختلف أشكال الفيروسات و أحجامها عن بعضها من حيث الشكل فمنها (الكروي ، العصوي) وغيرها.

خصائص الفيروسات :
1) تعيش داخل الخلايا الحية فقط ولا يمكنها العيش والنمو في الأوساط الصناعية.
2) تتبلور عند وجودها خارج الخلية الحية وبذلك لا تتأثر بالظروف البيئية الخارجية.
3) تستعمل مكونات خلية العائل لها في تكوين البروتين الفيروسي بدلا من تكوين بروتين خاص بها حتى تتكاثر ؛ وذلك لعدم قدرتها علي تكوين بروتين بمفردها.
4) تموت عند درجة حرارة معينه تختلف من فيروس لآخر.
5) دقيقة التخصص, أي أن كل فيروس يصيب نوع محدد من الخلايا الحية ويسبب مرض معين.
6) يمكن أن تنتج سلالات جديده لا تستطيع الأجسام المضادة التي تنتجها الخلايا في الجسم التعرف عليها.

تطفل الفيروسات:
تطفل إجباري على جميع المخلوقات الحية بأنواعها المختلفة وتسبب لها أمراضاً كثيرة منها البسيطة و منها الخطيرة التي قد تسبب في موت المخلوق.


الإصابة بالفيروسات : يتم الإصابة عن طريق انتقال الفيروس من مخلوق حي مصاب لآخر سليم .

* يتم انتقال الفيروسات للإنسان عن طريق الوسائل التالية ( وسائل انتقال الفيروسات للإنسان ) :
1) نقل الدم الملوث بالفيروسات.
2) الاتصال الجنسي المحرم.
3) الإبر المستعملة في المخدرات.
4) الهواء الخارجي الملوث بالفيروسات وخاصة في الأماكن المزدحمة.
5) تناول بعض الأطعمة التي قد تحتوي علي الفيروسات التي وصل إليها من إنسان أو حيوان مصاب.
6) استعمال أدوات الآخرين المصابين بالفيروسات.
7) الملامسة المباشرة للجسم أحيانا وذلك في حالة وجود جروح أو شقوق سطحيه في الجلد.
Cool التعرض للسع أو عض الحيوانات المصابة بالفيروس كما يحدث أثناء الإصابة بداء الكلب.


آلية الإصابة بالفيروس في الخلية الحية :

1- يلتصق الفيروس بالخلية الحية إذا وجد مستقبلات خاصة به حيث يعمل بروتين الغشاء الخلوي وبروتين الفيروس كالقفل والمفتاح.

2- يدخل الفيروس إلى داخل الخلية الحية ويبدأ باستغلال عمل الخلية لصالحه حيث تتوقف الخلية عن إنتاج بروتين الجسم وتقوم بإنتاج بروتين الفيروس بناء على المعلومات الو راثيه التي تحملها جينات الفيروس ( لابد من دخول جينات الفيروس ) .

3- بالتالي يتكون فيروسات جديدة ويتضاعف عددها ويتسبب في تدمير خلية العائل وتنتقل إلى خلية أخري محدثه ذلك المرض للعائل.


س : ماذا يحدث في حالة مرض نقص المناعة المكتسبة(الإيدز)؟
بسبب هذا المرض فيروسHIV ويتم ذلك كالأتي:

1) يدخل الفيروس خلايا كريات الدم البيضاء التي تعتبر خط الدفاع الأساسي في الجسم .

2) يقوم هذا الفيروس في الجسم بتوجيه هذه الخلايا البيضاء لإنتاج بروتين خاص به وتتكون أعداد كبيره من الفيروسات تهاجم خلايا دم بيضاء جديده لتصيبها وبذلك يحدث تدمير للجهاز المناعي في جسم الإنسان المصاب و نسأل الله السلامة.


طرق مكافحة الفيروسات:

1) استثمار المناعة الطبيعية والجهاز المناعي السليم من خلال التحصينات( التطعيمات ) .
مثل: (الانترفيرون) ضد الفيروس المسبب لمرض الجدري.

2) استخدام المعالجة بالمواد الكيميائية علي نطاق واسع في الزراعة لمنع التصاق الفيروس بخلايا النبات العائل .

3) تحضير أدوية خاصة تتمكن من الدخول إلي تركيب الفيروس وتتحد مع الحمض النووي به(المادة الوراثية) فتشلها عن العمل .

الفصل السادس : مملكة البدائيات
خصائص البدائيات ( تعريفها ) :
1- أنها وحيدة الخلية وذات تركيب بسيط .
2- بدائية النواة ( لا يوجد غشاء نووي) أي تكون المادة الوراثية مبعثرة في السيتوبلازم .

* تضم هذه المملكة البكتيريا التي تعتبر أكثر المخلوقات الحية انتشارا على سطح الأرض .


تنقسم البكتيريا إلي شعبتين :
1 - شعبة البكتيريا 2- شعبة البكتيريا السيانية (البكتيريا الخضراء المزرقة)

1- شعبة البكتيريا :

ما هي البكتيريا ؟
هي مخلوقات حية مجهرية وحيدة الخلية بسيطة التركيب بدائية النواة لا نستطيع رويتها بالعين المجردة .

* ويمكن الاستدلال على وجود البكتيريا من نشاطها . فقد تسبب :

√ أمراض للإنسان .
√ تحلل الجثث وبقايا المخلوقات الحية
√ فساداً للأطعمة .

البيئة :
توجد في كل مكان تقريبا حتى في البيئات ذات الظروف القاسية .

تصنيفها :
وقد تصنف إلى أكثر من مجموعة اعتمادا على صفات محددة منها : ( الصفات المستخدمة لتصنيف البكتيريا )
1- الشكل الخارجي للخلية وتجمعها .
2- الاستجابة لصبغة جرام : وهي عبارة عن صبغتين هما :
أ – اللون الأحمر : وتأخذه البكتيريا السالبة لصبغة جرام .
ب- اللون البنفسجي أو الأزرق : وتأخذه البكتيريا الموجبة لصبغة جرام .
3- نمط التغذية ( تطفلية ، ترمميه ، تكافلية) .
4- وجود أسواط للخلية أو عدم وجودها .
5- تكوين الجراثيم .
تصنيف البكتيريا على حسب الشكل والتجمع فأننا سنجد التصنيف التالي :

النوع الشكل وجودها أمثلة
1- البكتيريا الكروية:
كروية الشكل أحادية أو ثنائية أو رباعية أو سبحية أو عنقودي بكتيريا الالتهاب الرئوي و السحايا
2- البكتيريا العصوية:
تشبه العصا أحادية أو ثنائية أو سبحية بكتيريا التيفوئيد والدفتيريا
3- البكتيريا الحلزونية:
حلزونية الشكل ............................. بكتيريا الكوليرا والزهري



تركيب الخلية البكتيرية :
تتركب من الخصائص الوظائف
1- الزوائد ويوجد نوعان من الزوائد هما :
أ‌- الأسواط : تنشأ من الغشاء السيتوبلازمى وتستخدمها البكتريا في الحركة .
ب-النتوءات : توجد غالبا في البكتيريا الممرضة لتساعدها في الالتصاق بخلايا العائل .
2- الطبقة السطحية وتوجد في جميع الخلايا البكتيرية ويصعب رؤيتها أثناء الفحص المجهري في بعض أجناس البكتريا لرقتها وتهتكها ( علل ).

3- الغلاف الخلوي ويتكون من : أ – الجدار الخلوي : يحدد شكل وحجم الخلية .
ب- الغشاء السيتوبلازمي : يتحكم في مرور المواد من وإلى سيتوبلازم الخلية .

4- السيتوبلازم جزء هلامي موجود داخل الغشاء الخلوي وتوجد فيه التراكيب الخلوية .








التغذية في البكتيريا :
1- التغذية الذاتية : وهي بكتيريا تحتوي على أصباغ اليخضور حيث تقوم بعملية التمثيل الضوئي .
2- التغذية غير الذاتية : ويتم هذا النمط في عدة صور وهي :
نمط التغذية تعريفها أمثلة
أ – التغذية الرمية هي التي تتغذى على بقايا المخلوقات الحية وكذلك الجثث. ::::::::::::::::::::
ب – التغذية التطفلية هي التي تتغذى على كائنات حية وتسبب لها المرض
كالبكتيريا المسببة لمرض الزهري والسيلان
(يصيبان الجهاز التناسلي )
ج – التغذية التكافلية هي التي تعيش متكافلة مع مخلوقات حية أخري 1- بكتيريا التي تعيش في أمعاء الإنسان .
2- بكتيريا التي تعيش في جذور النباتات البقولية .


تكاثر البكتيريا :
ــ تتكاثر البكتيريا بإحدى الطرق التالية :
1-الانقسام الثنائي :
تتم في ظروف البيئة العادية المناسبة وتتكاثر بسرعة هائلة جدا فتنقسم الخلية البكتيرية كل 20 دقيقة إلي خليتين متماثلتين .

2-التكاثر الجنسي :
وفيه يتم انتقال المادة الوراثية من خلية مانحة إلى خلية مستقبلة ثم يحـــدث الانقسام لينتج سلالة جديدة تجمع صفــــات الخليتين الأصليتين .

* ملحوظة : للبكتيـريا طريقــــة تساعدها على حفظ الفرد تسمى ( تكوين الجراثيم ) :
تتم في الظــروف البيئية غير المناسبــة ولا يتم فيــه زيـــادة عدديــة بل تقوم الخلية البكتيرية بإحاطة نفسها بغلاف سميك لعدة سنوات وعندما تكون الظروف البيئية مناسبة للبكتيريا فإن الجراثيم تتحرر لتكون خلايا بكتيرية نشطة .

2- شعبة البكتيريا السيانية (البكتيريا الخضراء المزرقة ) :

وجودها :

* تضم هذه الشعبة أنواعا كثيرة من البكتيريا متنوعة في :
1- طرق المعيشة 2- تركيبها الخلوي .

ومن أمثلة هذه الشعبة : البكتيريا السيانية وكانت تسمى بالطحالب الخضراء المزرقة ( علل : سبب التسمية )
لاحتوائها على صبغة زرقاء ( فيكوسيانين ) وصبغة الكلوروفيل الخضراء لذا فإن لها القدرة على القيام بعملية البناء الضوئي.

البيئة : توجد في البيئات المائية العذبة والمالحة وعلى اليابسة .

أمثلة : نوستك ، أوسيلاتوريا ويستفاد منهما في مقدرتها على تثبيت النتيروجين .





أهمية البكتيريا :

فوائد البكتيريا :
1- تحليل جثث المخلوقات الميتة .
2- تقوم بتثبيت النيتروجين الجوي .
3- تستخدم في صناعة الكثير من المواد الغذائية ومنها على سبيل المثال :
√ صناعة الخل .
√ تحويل الحليب إلي لبن رائب ( زبادي ) .
√ صناعة بعض أنواع الجبن .

4- إنتاج العديد من المركبات الطبية ومنها إنتاج فيتامين B وفيتامين K وإنتاج هرمون الأنسولين .
5- تدخل في كثير من الصناعات ( صناعة الجلود ) .
6- تستخدم بعض أنواع البكتيريا في المكافحة البيولوجية .
7- تخلص البيئة من التلوث بآثار النفط وخاصة في البحار والمحيطات (التهام بقع الزيت) .


أضرار البكتيريا :
1- تسبب (البكتيريا الطفيلية ) العديد من الأمراض للإنسان .
2- تسبب فساد الكثير من الأطعمة .
3- تسهم في تسوس الأسنان
( حيث تحول بقايا المواد السكرية على سطوح الأسنان إلى حمض اللبن الذي يعمل على تحليل وإتلاف الكالسيوم ) .









الفصل السابع : مملكة الطلائعيات
 الطلائعيات:

ــ تعريفها : هي مخلوقات حية وحيدة الخلية حقيقية النواة تحتوي على عضيات مختلفة ولها أعضاء للحركة .


ــ مميزاتها :

1. حقيقة النواة ( نواتها محاطة بغشاء نووي يفصلها عن سيتوبلازم الخلية ويوجد بداخل النواة نوية و كروموسومات ) .

2. تحتوي على عضيات مختلفة مثل ( الرايبوسومات + جهاز جولجي + الميتوكندريا + بعضها تحتوي على بلاستيدات خضراء ).

3. تتميز بوجود أعضاء للحركة مثل ( الأسواط ، الأهداب ، الأقدام الكاذبة ) .

4. تعيش في :
أ ـ حره في ( المياه ( مالحة + عذبة ) وفي التربة الرطبة ) .
ب ـ متطفلة على الحيوانات .
ج ـ تكافلية مع بعض الحيوانات .



ــ الوظائف الحيوية : بعض الوظائف الحيوية التي تقوم بها الطلائعيات

الوظائف الحيوية تقسيمها
1- التغذية
أ ـ ذاتية التغذية ( تقوم بصنع غذاءها بنفسها بعملية البناء الضوئي لاحتوائها على اليخضور .
ب ـ غير ذاتية التغذية : تقوم بالالتهام أو امتصاص الغذاء أو بالطريقتين حسب الظروف البيئية .

2- التنفس
أ ـ تنفس هوائي : في وجود الأكسجين .
ب ـ تنفس لا هوائي : في غياب الأكسجين .
في كلاهما الهدف منه إنتاج الطاقة من المواد الغذائية .

3- التكاثر
أ ـ لا جنسياً : بالانقسام الثنائي البسيط . ( الظروف البيئية المناسبة )
ب ـ جنسياً : في بعض الظروف الخاصة .

طريقة التكيس ( التحوصل ) : تحيط بنفسها بجدار متين يقيها من الحرارة والجفاف حتى تتحسن الظروف ثم تمارس حياتها من جديد .
4- الحركة 1- تمتلك أعضاء للحركة منها :
أ ـ الأهداب : مثل البراميسيوم .
ب ـ الأسواط : مثل اليوجلينا .
ج ـ الأقدام الكاذبة : مثل الأميبا .

2- 2- بعضها لا تمتلك أعضاء للحركة ولكنها تتحرك بالانزلاق مع سوائل جسم العائل مثل البلازموديوم3-

ــ تصنيفها : توجد أسس مختلفة لتصنيف الطلائعيات أحد هذه الأسس يصنفها على أساس تغذيتها إلي .

أ ) طلائعيات ذاتية التغذية :تشمل الطحالب وحيدة الخلية وتصنف لثلاث شعب :
طلائعيات ذاتية التغذية 1- شعبة الطحالب اليوجلينية
البيئة المياه العذبة + المياه المالحة ( نادراً ) .
تركيبها ( مميزاتها ) 1- جدار خلوي رقيق ( قشيرة ) يفتقد ( خالي من ) السليلوز .
2- لها سوطان في العادة طويل والآخر قصير .
3- تحتوي على بلاستيدات خضراء ( اليخضور ) + أصباغ صفراء .
مثــــال اليوجلينا :
الشكل : مغزلي الشكل له :
أ ـ طرف أمامي ( غير مدبب ) : يحوي فتحة قمعية الشكل تؤدي إلى خزان يحتوي على حبيبتين قاعديتين ينشأ منها السوطين الطويل والقصير .
ب ـ طرف خلفي مدبب .


التركيب : يحتوي السيتوبلازم على :
1- بلاستيدات خضراء .
4- 2- نواة ( مستديرة ) .
5- 3- فجوة منقبضة ( بجوار الخزان ) .
6- 4- بقعة عينية ( بجوار الخزان توجهه نحو مصدر الضوء ).
7-
تغذيتها :
أ ـ ذاتية التغذية : ( البناء الضوئي ) لاحتوائها على بلاستيدات خضراء .
ب ـ غير ذاتية التغذية : عند وجودها في أماكن مظلمة لمدة طويلة .


طلائعيات ذاتية التغذية 2- شعبة الطحالب الذهبية ( العصوية )
البيئة المياه العذبة + المياه المالحة .
تركيبها ( مميزاتها ) 1- جدار خلوي رقيق سليلوزي بكتيني مدعم بالسيليكا .
4- غالباً ما تكون بها أشكال زخرفية جميلة .
5- تحتوي على اليخضور + أصباغ الكاروتين .
مثــــال الدياتومات :
8- الشكل والتركيب : جسمها يتكون من مصراعين على شكل علبه وغطاء .
9- تستقر النواة في وسط الخلية معلقة بالستيوبلازم بقنطرة سيتوبلازمية.

أهميتها :
أ ـ مصدر غذائي للحيوانات المائية .
ب ـ مصدر للأكسجين في المياه ( العذبة + المالحة ) .


طلائعيات ذاتية التغذية 3- شعبة الطحالب الدوارة ( النارية )
البيئة المياه المالحة .
تركيبها ( مميزاتها ) 1- جدار خلوي سليلوزي أو بكتيني أو عارية ( بدون جدار ) .
2- ثنائية السوط ( طولي + عرضي ) وبسببه تتحرك حركة دورانية في الماء ( سبب التسمية بالدوارة )
3- يخزن الغذاء على شكل مادة شبيهة بالنشا .
مثــــال الجوفمونما :
10- اللون : بني محمر .
11- ملحوظة : يحدث أثناء تكاثره في بعض فترات السنة ( ظاهرة المد الأحمر ) .
علل : سميت الطحالب النارية بهذا الأسم ؟ لأن بعض أنواعها تشع ضوء .
ب ) طلائعيات غير ذاتية التغذية :تشمل الأوليات :
ــ تعريفها : هي مخلوقات غير ذاتية التغذية قادرة على الحركة ( للبحث عن غذائها) ، تشبه الخلايا الحيوانية في تركيبها :
وتشمل الشعب التالية :
طلائعيات غير ذاتية التغذية 1- شعبة اللحميات ( جذريات القدم )
المعيشة + البيئة 1- حره ( المياه العذبة + المالحة ) مثل الأميبا بروتس .
2- متطفلة ( بعضها ) مثل انتاميبا هستوليتكا ( تعيش في أمعاء الإنسان وتسبب له مرض الزحار( الدوسنتاريا )
الحركة تتحرك بالأقدام الكاذبة ( تتشكل وتختفي وتستخدمها في تغذيتها أيضاً للإحاطة بالغذاء تمهيداً لالتهامه ) .
مثــــال الأميبا الحرة :
12- البيئة : تكثر في المياه العذبة ( الراكدة ) + المالحة ( بعضها ) .
الشكل و التركيب :
الشكل متغير ( غير ثابت ) ( غير منتظمة الشكل ).
التركيب : تحتوي على :
1- السيتوبلازم وبه عضيات مثل :
أ ـ الميتوكندريا .
ب ـ جهاز جولجي .
ج ـ الشبكة الإندوبلازمية .
د ـ الرايبوسومات .
هـ ـ فجوات منقبضة .

2- النواة .

طلائعيات غير ذاتية التغذية 2- شعبة السوطيات
ميزة تشمل مجموعة كبيرة من الأوليات وتختلف ( تتباين ) أجناسها و أنواعها في التركيب والسلوك وتتشابه في صفة مشتركة هو وجود سوط أو أكثر .
المعيشة + البيئة 1- حره ( المياه العذبة + المالحة ) .
2- متكافلة ( بعضها ) مثل السوطيات التي تعيش في أمعاء النمل الأبيض .
3- متطفلة ( بعضها ) تسبب أمراض مثل طفيل التريبانوسوما .
الحركة تتحرك بالأسواط .
مثــــال التريبانوسوما :
13- المعيشة : متطفل على دم الإنسان .
14- المرض الذي يسببه : مرض النوم .
15- الناقل لهذا المرض : ذبابة تسي تسي Tse Tse .
الشكل و التركيب :
الشكل : مغزلي الشكل مدبب الطرفين .
التركيب :
1- يحاط بجسمه جليد سميك ، له سوط واحد ( ينشأ من الحبيبة القاعدية الموجودة في الطرف الخلفي ) يمتد بمحاذاة الجسم حتى يبرز من الطرف الأمامي ومتصل بجدار الجسم بغشاء متموج .
2- السيتوبلازم ( لا توجد فجوات منقبضة ) .
3- نواة ( بيضية الشكل ) .



طلائعيات غير ذاتية التغذية 3- شعبة الهدبيات
تعريف ( ميزة ) هي مخلوقات وحيدة الخلية تتحرك بالأهداب وتمتاز بوجود نوعين من الأنوية أحدهما كبير والآخر صغير
المعيشة + البيئة 1- حره ( المياه العذبة + المالحة ) في الغالب .
2- متكافلة .
3- متطفلة .
الحركة تتحرك بالأهداب
مثــــال البراميسيوم :
16- البيئة : في المياه العذبة ( التي تكثر فيها المواد العضوية " الغذاء " ) .
الشكل و التركيب :
الشكل :
1- ثابت محاط بغشاء مرن ( القشرة ) . يشبه الحذاء المقلوب .
2- يحتوي على أهداب دقيقة مرتبة في صفوف طولية .
3- الجسم متسطيل ، طرفه الأمامي عريض والطرف الخلفي مدبب .
التركيب :
1- ميزاب فمي ( يوجد في الجانب البطني
من الطرف الأمامي يمتد تجاه الطرف
الخلفي ) مكون الدهليز ينتهي بالفم الذي
يؤدي إلى البلعوم .

2- الإندوبلازم يحتوي على :
أ ـ فجوتين منقبضتين ( شعاعيتي الشكل ) .
ب ـ نواتين " كبيرة ( كلوية الشكل +
صغيرة ( مستديرة الشكل ) "





طلائعيات غير ذاتية التغذية 4- شعبة البوغيات ( الجرثوميات )
المعيشة جميع أفرادها طفيلية .
الحركة تتحرك بالانزلاق مع سوائل جسم العائل .( ليس لها أعضاء للحركة ) .
التكاثر تتكاثر بالأبواغ ( الجراثيم )
ميزة تتميز أفرادها بدور حياة معقدة حيث تعتمد على عائلين في مراحل حياتها .
مثــــال البلازموديوم :
17- المعيشة : متطفل على خلايا الكبد + خلايا الدم الحمراء .
18- يسبب مرض : الملاريا ( البرداء ) .
19- الناقل لهذا المرض : أنثى بعوضة الأنوفلس .
دورة حياة الطفيل : تنقسم دورة حياة هذا الطفيل إلي قسمين هما :
أ ـ الدورة اللاتزاوجية :
تحدث في خلايا الكبد وخلايا الدم الحمراء في جسم الإنسان ( عائل فقاري ) مما يؤدي إلي انفجارها وتلفها نتيجة تكاثر الطفيل داخلها .

ب ـ الدورة التزاوجية :
تبدأ في الإنسان و تكتمل في بعوضة الأنوفلس ( عائل لا فقاري ) حيث يعيش في جدار القناة الهضمية للبعوضة و أنسجة جسمها مسبباً تمزق أمعاءها وموتها .
طريقة التغذية في الطفيل :
يتغذى بامتصاص السوائل المحيطة به كمحتويات الخلايا (الدم الحمراء أو الكبد أو البعوضة ) بطريقة الأنتشار.

لماذا لا ينقل ذكر بعوضة الأنوفلس مرض الملاريا ؟
لأن الذكر يستطيع هضم الخلايا المكونة للأمشاج ( طور من أطوار الطفيل ) الذي امتصه من جسم الإنسان .
ملحوظة : أما الأنثى فلا تستطيع وبالتالي هذه الخلايا المكونة للأمشاج التي تصل إلى معدتها مع دم الذي امتصته من شخص مصاب تتحول إلى أمشاج ذكرية و أمشاج أنثوية يحدث بعد ذلك الإخصاب ( إكمال الدورة التزاوجية ) وتتحول بعد تطورات عدة إلى جراثيم ( سبوروزويتات ) بعد أن تصل إلى غددها اللعابية تنقلها إلى شخص سليم .

أهمية الطلائعيات :
1- مصدر غذائي للمخلوقات الحية الأخرى في المياه .
2- مصدر للأكسجين للأحياء المائية .
3- تدخل في الصناعة ( التربة الدياتومية الغنية بالسيليكا ) مثل :
أ ـ صناعة الصابون .
ب ـ صناعة الطلاء .
ج ـ مساحيق التجميل .
د ـ معاجين الأسنان .
4- أحد فرضيات تكون النفط الناتج من ترسب الطلائعيات في قيعان المحيطات .
خارج المنهج ( نظرية الأصل العضوي ملخصها : تقترح أن النفط نشأ من أصل عضوي ومن تراكمات هائلة من المخلوقات الدقيقة التي تعيش في البحر وخاصة الطافية منها مثل الدياتومات وبسبب الخواص الضوئية ( الطحالب الدوراة ) ذات الأصل العضوي .
5- يسبب بعضاً منها أمراضاً للإنسان والحيوان ( الطلائعيات غير ذاتية التغذية المتطفلة ) .

س : قارن بين طفيل التريبانوسوما و البلازموديوم في الجدول التالي :

من حيث طفيل التريبانوسوما طفيل البلازموديوم
البيئة والمعيشة متطفل على دم الإنسان متطفل على خلايا الكبد و خلايا الدم الحمراء .
الحركة يتحرك بواسطة الأسواط بواسطة الانزلاق
المرض الذي يسببه مرض النوم مرض الملاريا
الناقل لهذا المرض ذبابة تسي تسي أنثى بعوضة الأنوفلس
الشعبة التي ينتمي لها الطفيل شعبة السوطيات شعبة البوغيات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لتركيب الكيميائي للمادة الحية ( البروتوبلازم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية قاسيس عبد الرحمن عزابة :: المنتدى التربوي :: منتدى السنة الثالثة ثانوي :: الفروض و الامنتحانات الخاصة بالسنة الثالثة ثانوي-
انتقل الى: